top of page
Search
  • Writer's pictureAfrah Alsaeedi

تحديات المؤسسة

Updated: Aug 22, 2023







خلال مرحلة دراستي للماجستير، درست عن سلوك المؤسسة وما هي العوامل الداخلية والخارجية التي تؤثر عليها، فكانت من العوامل العولمة والتنوع بين الموارد البشرية وغيرها من العوامل التي تكاد تكون متشابهة بين المؤسسات في جميع أنحاء العالم، وبعد فترة قصيرة جدا اكتشفت ان المؤسسات تواجه تحديات أخرى مختلفة نتيجة التطور التكنولوجي والمتطلبات

المتغيرة سواء اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية أو أي متطلبات من شأنها تؤثر على سلوك المؤسسة، لذلك وجب إلقاء الضوء على بعض هذه التحديات الرئيسية التي تواجه المؤسسات في الوقت الحالي وكيف يمكن التعامل معها.


من أهم التحديات هو التحول الرقمي، فمع التقدم التكنولوجي السريع، يواجه العديد من المؤسسات تحدي التكيف مع التحول الرقمي حيث يتطلب هذا التحول تحديث للأنظمة والعمليات التقليدية عن طريق تبني التكنولوجيا الحديثة مثل الذكاء

الاصطناعي والتحليلات البيانية والحوسبة السحابية، ويصاحب هذا التحول تدريب الموظفين على استخدام هذه التقنيات

الجديدة بالإضافة إلى تعزيز ثقافة الابتكار والتغيير ومواكبة التطور الذي من شأنه يصب في مصلحة الفرد فالمؤسسة.


ثاني أهم التحديات هو النقلة الاجتماعية والثقافية التي تغيرت وتطورت بالفترة الأخيرة، لذلك يتوجب على المؤسسات مواجه

ومواكبة هذه التحولات وفهم تطلعات الجمهور واحتياجاته وتقديم خدمات تلبي تلك الاحتياجات، كذلك تعديل السياسات

الداخلية، وتعزيز الشمولية، والتنوع، والمساواة.


وقد يكون للتطور التكنولوجي ضريبة تدفعها المؤسسة نتيجة تزايد التهديدات والاختراقات الإلكترونية، لذلك لابد من مواجه

التحديات الأمنية عن طريق تعزيز جهود الأمن السيبراني وحماية البيانات والمعلومات حسب درجة حساسيتها.

ومن الواضح هنا أن سرعة التغيير التي يشهدها العالم في شتى المجالات خاصة في المجال التكنولوجي يتطلب التكيف مع

هذا التغيير واتخاذ القرارات السريعة والمرنة، كما إن الحاجة إلى الابتكار أصبحت ملحة وقد يتطلب الأمر إلى تغيير في

هيكل المؤسسة والسياسة المتبعة في اتخاذ القرارات وكذلك وضع استراتيجيه جديدة تواكب التطور وربما استباق هذا التطور.


كنت في نقاش مع أحد الأصدقاء والذي يعمل بإحدى الشركات الخاصة عن تواجد الشركة في الاعلام الحديث ومستوى

انتشارها ومقارنتها مع مثيلاتها في نفس المجال والذي أفصح بدوره عن السبب وهو عدم رغبة الملاك بالتغيير متبعين المقولة

طالما يعمل فلماذا التغيير هذه الاستراتيجية قد تعمل وقد تستمر، ولكن ليس على المدى البعيد، لذلك من التحديات التي تواجه المؤسسات هو القدرة والجرأة علي تغيير أصحاب القرار واستبدالهم بعقول شبابية قابلة للتعلم وقابلة لمواكبة التطور.



0 views0 comments

Recent Posts

See All

اربط الحمار وين ما يبي المسؤول!

للمرة الاولى أكون في حيرة من أمري عن الموضوع الذي سأتناول بمساحتي في “السياسة”، هل أكتب عن القيم المستفادة خلال العام المنصرم، أم عن كيفية بداية عامٍ جديد؟ لكنني وجدت نفسي أكتب عن تجربة حقيقية مررت به

قيادي مع وقف التنفيذ

يقول الدكتور غازي القصيبي، رحمه الله، في كتابة “الوزير المرافق” عن الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر “لا يبالغ المرء إذا قال إن كارتر كان يقضي وقتاً طويلاً يندر أن يستطيع رئيس دولة أخرى يقاربه، لو أن

Commentaires


bottom of page