top of page
Search
  • Writer's pictureAfrah Alsaeedi

لشخصية مبدعة

Updated: Aug 22, 2023







تعتبر شخصية الفرد عنصر أساسي وحيوي في نجاح وتطور المؤسسات، فعندما يتمتع الفرد بشخصية قوية

ومؤثرة، ينعكس ذلك على المحيط العام ويسهم في بناء بيئة عمل إيجابية ومثمرة، كون إن الشخصية هي

نمط مستقر نسبيًا وخليط فريد من السمات والخصائص والسلوكيات الفردية التي تحدد نمط تفكير الشخص

وسلوكه وتفاعله مع العالم المحيط به وهي الطابع الفردي الناتج من الوراثة والبيئة والذي يميز الشخص عن

الآخرين، وتشمل العوامل المكونة للشخصية الاعتقادات والقيم والتوجهات والمشاعر والتفضيلات، أما

سمات الشخصية فهي الخصائص الفردية المميزة مثل العزيمة، الثقة بالنفس، الانفتاح، الانضباط، الشجاعة،

الاستقلالية، الانفعالية، الودية، الذكاء وغيرها والتي تعكس الاختلافات والتفاوتات بين الأفراد وتصرفاتهم،

أي يمكن اعتبار الشخصية كمفهوم شامل يشمل سمات الشخصية وعوامل أخرى.


ولما لسلوك الفرد أهمية تنعكس على كيان المؤسسة، فإن فهم العوامل المؤثرة عليه ضرورة حتمية لتمكن

القيادي من تحليل سلوكه وتوجيهه بشكل أفضل وذلك يكمن في البداية من فهم الميول الفردية والتوجهات

والاهتمامات وبالتالي توظيف الفرد بالمكان المناسب له، أي كما نقول وضع الإنسان المناسب في المكان

المناسب، على سبيل المثال كان يعمل معي أحد المبدعين في أحد المجالات، وكقيادي دائم التفكير في كيفية

خلق الولاء الوظيفي لدى الموظفين، قمت بتجريدة من أي مهام إضافية أخرى وأوكلت له مهمة خاصة

مرتبطة بميوله، وكانت صفقة مربحة لكلا الطرفين، شخصيا حصلت على موظف مبدع أبدى سلوكًا نشطًا

ومبادرًا في بيئة العمل، وكان له تأثير إيجابي على إيجاد حلول جديدة ومبتكرة، كما نشر الحماس والحيوية

في فريق العمل من خلال توجيه النقاشات وتحفيز الزملاء على التفكير خارج الصندوق، أصبح خط الدفاع

الأول عن الفريق، أما بالنسبة له، فهو يمارس شغفه في عمله، وهنا يبين كيف نهج الميول أن يؤثر على

سلوك الفرد في بيئة العمل وتعزز التحفيز والإنتاجية.


وتيمنا بعلم نهج التصرف، الذي يعتبر الفرد كيان نشط يتفاعل مع بيئته لذلك يركز على دراسة السلوك

القابل للملاحظة وللقياس بهدف فهم كيفية تشكل السلوك وتأثير العوامل المحيطة عليه حيث يتمحور حول

استجابة الفرد للمحفزات الخارجية التي تؤثر على سلوكه، وتشجيعا مني له، وإيمانا بأن الفرد يتأثر بالتحفيز

والتوجيه والتعليمات الواضحة، والتواصل الفعال، قمت بطلب مكافأة خاصه له تقديرا لجهوده، الأمر الذي

أدى إلى زيادة عطاءه.


وكما هو طبيعة الحال، فإن الظروف المحيطة بالمؤسسة متغيرة وغير مستقرة كتغير مؤشر سوق الأسهم

صعودا وهبوطا، الأمر الذي يؤثر على سلوك الفرد، وهنا يأتي دور القيادي الذي لابد له من أن يتكيف مع

هذه المتغيرات ويتصرف بناء عليها وهو ما يسمى بالنهج الوضعي، لذلك لابد من أن يتميز القيادي بالقدرة

على تكييف سلوكه وأسلوبه مع الظروف المتغيرة ومواجهة التحديات الصعبة والأزمات وتوجيه الفريق

بشكل فعال واتخاذ القرارات الملائمة نحو الهدف المنشود، وبالعودة إلى موظفنا المتميز، فإنه ورغم مرور

المؤسسة بتغيرات إلا أنه استمر في تألقه نتيجة لغرس بذرة الولاء الوظيفي لديه مسبقا.


وأخيرا، لابد من ذكر التفاعل الحتمي بين العوامل الشخصية والعوامل الوضعية في تحديد السلوك والنتائج

والذي يسمى بالنهج التفاعلي حيث يعتبر السلوك البشري نتيجة تفاعل بين العوامل الشخصية الداخلية للفرد

مثل الميول والقدرات والقيم والعوامل الوضعية الخارجية مثل الظروف الاجتماعية والثقافية والمحفزات،

فلو عدنا للموظف الموهوب، سيكون تأثير النهج التفاعلي يكون واضحًا في سلوكه حيث يظهر تفاعل

العوامل الشخصية والوضعية في سلوكه، على سبيل المثال، قد يكون لديه اتجاه قوي نحو الأداء المتفوق

والسعي لتحقيق أعلى مستويات الجودة في مجاله، ومع ذلك، قد يواجه تحديات في إدارة ضغط العمل

والتوازن بين المواعيد النهائية والجودة، بناءً على ذلك يتصرف باستخدام مهاراته لتحقيق أهداف المشروع

وتلبية توقعات الرؤساء، وفي الوقت نفسه، يعمل على تنظيم وإدارة وقته بشكل فعال للتأكد من تسليم

المشاريع في المواعيد المحددة أي أن يتفاعل الموظف بين قدراته الفردية والضغوط الوضعية لإظهار أداء

متميز.


ختاما، يمكن القول بأن سلوك الفرد في المؤسسة يتأثر بتفاعل مجموعة من العوامل، بدءًا من العوامل

الشخصية وصولاً إلى العوامل الوضعية والاجتماعية، فهم هذه العوامل وتحليلها يمكن أن يساهم في إدارة

السلوك في المؤسسة وتحقيق الأداء المتميز والتطوير المستدام، بشرط توفر عوامل النجاح من قيادة مطلقة،عناصر تحفيز وثقة تمنح للموظفين قبل القياديين.

1 view0 comments

Recent Posts

See All

اربط الحمار وين ما يبي المسؤول!

للمرة الاولى أكون في حيرة من أمري عن الموضوع الذي سأتناول بمساحتي في “السياسة”، هل أكتب عن القيم المستفادة خلال العام المنصرم، أم عن كيفية بداية عامٍ جديد؟ لكنني وجدت نفسي أكتب عن تجربة حقيقية مررت به

قيادي مع وقف التنفيذ

يقول الدكتور غازي القصيبي، رحمه الله، في كتابة “الوزير المرافق” عن الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر “لا يبالغ المرء إذا قال إن كارتر كان يقضي وقتاً طويلاً يندر أن يستطيع رئيس دولة أخرى يقاربه، لو أن

댓글


bottom of page